ماذا بعد التغيير :الديموقراطية بعد عشرات السنين

Go down

ماذا بعد التغيير :الديموقراطية بعد عشرات السنين

Post by Admin on Tue Aug 02, 2011 3:48 am

الديموقراطية كلام جميل ومعسول...ابداء الرأي! والمشاركة في القرار!
والحرية والعدالة !، فعلا الديموقراطية نجم لامع يسعى الجميع له!ولكن لا
يناله أحد !، الديموقراطية هي حكم الأغلبية على الأقلية ...فاذا كانت
ثقافة الأغلبية هي أن نقوم بتشريع المخدرات كالسجائر فلا بأس في ذلك وتشريع
حرية اختيار المرأة للعلاقات المتعددة فلا بأس في ذلك واذا كانت الأغلبية
تريد معبدا وثنيا بدلا من مسجد فلا بأس في ذلك واذا كانت الأغلبية تؤيد
زواج البوذي من مسلمة فلا باس في ذلك ...
والسؤال هنا هو من هم
الأكثرية وما هي ثقافة الأكثرية؟ وما هي ثقافة الأغلبية ؟ ثقافة الأكثرية
وثقافة الأغلبية هي ليست ثقافة شعوبنا وديننا وتراثنا وانما هي ثقافة الغرب
وثقافة شعب الخزار ، هذا هو مفهومهم للأغلبية انها ثقافة لا تعتمد على أي
ضوابط ، ثقافة تشرع أي شيئ توافق عليه الأغلبية، انها ثقافة تضع صناعة
المال والثروة ومفاهيم الانتاج والحرية المطلقة فوق كل شيء... نحن واهمون
اذا ما احتكمت الديموقراطية لديننا او لقرءاننا او لأخلاقنا ... هم لا
يريدون ان تكون مرجعية الديموقراطية ما يشير الى هويتك ودينك وثقافتك ،
انهم يريدون تشريع كل ما يدمر من هو انت وتدمير الديانات السماوية الثلاث،
انها ثقافة يأجوج ومأجوج. الديموقراطية لن تكون حقيقية ابدا ويعود ذلك الى
أن من يملك ساحة الانتخاب والتمويل والدعم الاعلامي وكل شيئ في الدولة هو "
المؤسسة المالية العالمية والبنوك " والتي تبدوا وديعة وهي ليست كذلك وهي
عبارة عن دول ضخمة مملوكة لحفنة من أشد الناس خبثا وشيطانية على الأرض.
سنعيش في شركة كبيرة جدا وسنكون نحن العمال العبيد ، الموجودن في ساحات
مليئة بكاميرات المراقبة وسيصدرون لنا بطاقات هوية ممغنطة تزرع في أجسادنا
ليراقبوننا ويدمروننا عندما يشاؤون، وسيجعلوننا ننتخب سيدا يبدل لنا الثياب
البرتقالية التي سنمل منها ليلبسوننا ثيابا زرقاء نذوق فيها الحرية !



وسيصنعون
لنا نقودا اليكترونية ندفعها من خلال بطاقاتنا الممغنطة التي ستزرع في
أجسادنا! وسيخبرونا عن اناس لا يحبون الديموقراطية ولا الحداثة ، ويرفضون
البطاقات الممغنطة وسنقول وقتها من هو المجنون اللذي لا يضع بطاقة ممغنطة
في جسده لانه لا يمكن العيش بدونها فهي المال والامن والتعليم وحق التصويت
وكل شيئ!انها شيئ مشابه عندما نقول من هو المجنون اللذي لا يتعامل مع
البنوك!
انها ثقافة ومبادئ اللاهثين نحو الثروة والمال واللذات وليست
ثقافة المباديء، انها ثقافة الديكتاتورية الشيطانية .. سيشكلون أحزابا تركض
نحو المال، ولانها ديموقراطية المال فانها ثقافة تشريع حرية كل شيئ. ولا
تظنوا بانهم سيصدقون معنا حتى في ديموقراطيتهم المعسولة! سيبعونا شيئا
وسيسلمونا شيئا آخر . سنستلم بضاعة أخرى غير التي قالوا لنا عنها سنستلم
شيئا لم نجربه من قبل وعندما نجربه سنعرف أنهم ضحكوا علينا وباعونا قفص
طيور لنحلق تحت ظل سقفه الرحيب

Admin
Admin

Posts : 522
Join date : 2010-08-24

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum