ماذا يحدث للامة؟ لماذا الكثير من الاقتتال

Go down

ماذا يحدث للامة؟ لماذا الكثير من الاقتتال

Post by Admin on Tue Aug 02, 2011 3:23 am

جوهر المشكلة مترابط وليس متعلق فقط بفئة
معينة من المجتمع هناك ثقافة كاملة ظهرت كتراكمات وتوجهات تربوية قائمة على
التركيز على المكسب المادي وتهميش القوى الدافعة النقية مثل الايمان بالله
وتوحيده حق التوحيد من خلال الاتكال على الله والعمل الدؤوب وعدم الخوف من
انقطاع الرزق او انقطاع الرحمة عند الشدائد. المجتمع باطياف واسعة منه
يتجنب الظروف الصعبة ويميل لمراكز القوة ومصادر الموارد المادية ويتجنب
التعلق بالله للحفاظ على مباديئ معينة.
فتربية الابناء تقوم على التركيز
على النجاح من ابواب الدخل المادي و لا تقوم على الايمان بفكرة والتضحية
من اجلها بغض النظر عن الظروف المادية المحيطة. وهذا لا يعني اهمال مصادر
القوة ولكن القوة في العادة تاتي بعد الايمان بفكرة والاخلاص بالعمل عليها .
اضف الى ذلك ان مفاهيم الاسلام ومعانيه غير مترجمة بشكل عملي لدى الافراد،
اي ان معادن الرجال الحقيقية لم تصنع بما يكفي لثبات على موقف أو فكرة تحت
ضغوط كبيرة.
لو اطلاعنا على القرءان بقرائة لمعظم القصص القراءانية تجد
ان النجاح في الحياة الدنيا والحياة الاخرة كان للمؤمنين والعبرة من ذلك
ان الايمان هو مصدر قوة دنيوية و مصدر قوة لعالم الغيب.
مثال قصة نوح هو مثال عن بناء سفية كبيرة في مكان لا يوجد به بحر !
أي
ان الايمان قائم على العمل الدؤوب نحو فكرة واحدة وتكون اسمى ما تكون عند
تعلقها بالله دون الشك بما عند الله من نصر او رزق او خير. أي ان النتيجة
تحققت بمجرد الايمان المطلق بالفكرة وقدرة الله.
ان الايمان هو مصدر
للقوة المادية والمعنوية ولكن نتائجه تحتاج الى صبر وتحمل المهم ان تؤمن
بفكرة وان تكون نية هذه الفكرة هي العبادة واعمار الكون اللذي استخلفنا
فيه.
الايمان بشيئ معين يعمل على اطلاق طاقات كامنة لا تنضب عند الانسان ويولد افكار كبيرة قابلة لتطبيق وتشكل راس المال الحقيقي.
وكلما
كان هذا الايمان متعلقا بالله ازدادات هذه الطاقة ، ولا يمكن لهذه الطاقة
ان تضاعف من دون العمل والعلم والصبر والارادة وتسخير القدرات.
وبما ان
الانسان قد يشعر بالخوف او الضعف في فترات معينة فان الله سحانه وتعالى
حثنا على الاستعانة بوسائل العبادة من " الصبر،و الصلاة ، والزكاة،
والدعاء".
ولتحقيق الايمان يجب ان يكون هناك توحيد مطلق بحيث يكون
التمسك بالله اكبر من التمسك بمنصب أو مادة او حاكم او اي شيء دنيوي. لان
اي تمسك باي من هذه المصادر الدنيوية في غير مرضاة الله او التمسك الزائد
بها قد يدخلك في الشرك. وهذا بدوره يعطي قوة لانك غير متمسك بالمتغير
ومتمسك بالثابت الواحد الجبار وبالتالي يعطيك دافعية للاستمرار بالعمل بثقة
ويوضح الرؤيا لديك و ويوضح الطريق اللذي تؤمن به. ان الخوف من انقطاع
الرزق والتمسك بالافق الضيق من مصالح ومناصب يدخل الانسان في ضعف وقد يؤدي
به الى اسوء من ذلك.
ان ثقافة المجتمع الحالية بعيدة كل البعد عن مصادر
القوة المعنوية والمادية وان ثقافة العرب خصوصا تحتاج بشكل كبير الى هذا
المحرك والدافع لان اصل الثقافة الحالية لا يدفع الى الانتاج كما ان الفكر
غير مرتبط بثقافة الابتكار والابداع وما يقود العرب الى ثقافة الانتاج
الفكري هو التركيز على نقاط القوة لديها وهي الرسالة التي انزلها الله لهم
وهم بغير ذلك هم لا شيئ. انا مؤمن ان التربية والتعليم هامة جدا في خلق
جيل جديد يدرك الطاقات الكامنة في عظمة الخالق وفي ايمان العبد بالخالق.
ولن يحدث هذا التغيير بسهولة الى ان تتولد قوى ضاغطة كبيرة على المجتمع تدفعه للبحث عن حلول.
اسال الله ان يهدينا الى الصراط المستقيم واسال الله التوفيق.

عمار الشامي
[/right]

Admin
Admin

Posts : 522
Join date : 2010-08-24

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum