لورنس العرب والتغيير في مصر والعالم العربي

Go down

لورنس العرب والتغيير في مصر والعالم العربي

Post by Admin on Tue Aug 02, 2011 1:59 am

لماذا ننسى لورنس العرب اللذي ساعد القبائل العربية على الثورة على الظلم ،
واستغلال ظلم الاتراك للعرب لتمرير أجندة خفية من تقسيم المنطقة دون أن
ندرك لماذا الغرب قلق جدا على مصلحتنا وعلى الحرية لدينا. لقد ضحك لورنس
العرب علينا من خلال استغلال عاطفتنا واستغلال بساطتنا وأملنا في تأسيس أمة
عربية واحدة من البحر الى النهر. شيئ جميل ورائع ما تصنعه الثورة ضد الظلم
، لكن يجب أن نكون عقلاء وحذرين عندما تنعق العقبان ويصفق الأعداء لنا.
فعندما تصفق أمريكا والنخبة الفاسدة لنا لاستعادة الحرية فعلينا أن نسأل
أنفسنا مائة مرة لماذا يصفقون لنا؟ انهم بالتأكيد يرون ما لا يستطيع
الانسان البسيط أن يراه ، انهم يجهزون لنا ما لا نستطيع أن نفكر به لاننا
سعداء جدا برحيل الدكتاتور الظالم. غريبة هي الحرية عندما يصفق لنا فيها
الأعداء! غريبة هي الحرية عندما يصبح الوحش الكاسر سعيد بحريتنا!
بالتاكيد
أنهم يرون ما لا نراه ويفهمون ما لا نفهمه. ان دور البرادعي كان مماثلا
جدا لدور لورنس العرب ، حيث كان الميسترو والمنسق وكان موحدا لجهود
المعارضة وأطياف الشعب والمتفهم لغضب الشعب من ظلم الديكتاتور مبارك . ان
لورنس العرب لم يحكم العرب بعد الثورة ولكنه تنحى جانبا لقيادات عربية بحتة
مرتبطة بالانفتاح والتعلق على شماعة الغرب. ان الفترة الحالية لا تحتاج
الى ديكتاتور طاغية ليحكم بالنيابة ولا وكيلا فأوراق الوكيل واسرار مصر
وكنوزها كشفت، انهم يريدون دما جديدا لمرحلة جديدة فيها حكم مباشر أكثر
خبثا وتضليلا!. انهم يرون ما لا نراه ويعملون بحهد على مجموعة مشاهد عالمية
ونحن فقط نركز على مشهد واحد ولا نريد أن نسمع أو نفهم ما يعاكس مشاعرنا
وعواطفنا!

ان البنتاغون ووسائل الاستخبارات خلال ثلاث أو أربع
سنوات السابقة قامت بدراسة الاتجاه العام للشعوب العربية ودرست هذه
الاتجاهات ودرست ان كانت هذه التغييرات المطلوبة من الشعب تتفق مع الخطط
الاستراتيجية للمفسدون في الأرض، ووجد أن هذه التوجهات تستطيع خدمة النخب
الفاسدة اذا ما تم استغلال الغضب واليأس والظلم الكبير المتواجد واذا تم
ادارة العملية بشكل كفؤ، وذكرت سابقا دور سوروس وهيئاته الغير حكومية
المختلفة المرتبطة مع بعضها كأخطبوط وجهه جميل وسمه خطير.
ان البنتاغون وأجهزة الاستخبارات ومراكز الدراسات المرتبطة ببعضها كمركز راند
قامت من الاستفادة من الخبرات السابقة لعمليات مماثلة في اوروبا الشرقية
من معاهد مختلفة، ويتم جمع هذه المعلومات وكتابة التوصيات لللمفسدون في
الأرض . علينا أن نفهم من جديد أن وسائل الاعلام والانترنت والجوجل والفيس
بوك هي كلها أدوات تحت أيدي الغرب وهي تقدم لك طبقا تشتهيه ولا تقدم لك
الحقيقة الكاملة. وعلينا أن نفهم أن اسرائيل هي جهاز تنفيذي للمفسدون في
الأرض وان المخططين العالميين وأصحاب المؤسسات المالية العالمية الموجودون
خارج اسرائيل في فرنسا وبريطانيا والمانيا وامريكا وغيرها من الدول الحليفة
هم الأسياد الحقيقيون وهم من عرق شعب الخزار. وعلينا أن نفهم أن
التكنولوجيا العالمية والموارد الطبيعية والنظام المالي العالمي يعمل تحت
رغبات المفسدون في الأرض. انا على ثقة أنه اذا أردت أن تعمل حملة تسويقية
لمليون شخص من خلال جوجل أو من خلال فيس بوك أو تويتر فلن يتم لك ذلك الا
بتسهيل من المفسدون في الأرض، ان تمكين الأبرياء والشباب والشعب المندفع
نحو حقوقه ومندفع نحو الحرية هو وسيلة للوصول لشيئ لا نراه! نحن نحيي
الثورة ضد الظلم ولكن يجب أن نكون حذرين لما يحاك ضدنا وعلينا الحذر من
الشياطين الناعمة!.
ان القضاء على نظام ديكتاتوري ظالم وعلى نظام عورته
أصلا مكشوفة لدى المفسدون في الأرض هو عملية تشبه ازالة ندبة من على
الوجه! لا أحد يستطيع الاستمرار والوقوف مع نظام مبارك ولا حتى الشيطان!
لانه نظام مكشوف تماما وينموا بشكل معاكس لخطط المجتمع الدولي!
لقد ذكرت في مقالة سابقة بعنوان ديموقراطية جورج سوروس وتتحدث
عن خبرات سابقة في الثورات الملونة للاستخبارات. ان استغلال الظلم الكبير
الواقع على الشعب المصري للوصول الى غاية مبطنة تم تنسيقه بشكل مباشر أو
غير مباشر مع عدة لاعبين أساسيين مثل قيادات الجيش وتعهدات الجنرال سامي
حافظ عنان خلال زيارته الى البنتاغون من خلال " التأكيد على العلاقات
المشتركة ومن خلال التأكيد على الالتزام بالاتفاقيات السابقة" وبالتالي
ضمان التزام الجيش بالتعهدات السابقة. هذا العامل هو خط أمان لعدم انسياق
الجيش بخطوات غير مدروسة!
ثم تأتي حركة 6 ابريل التي دعمت الشباب
وعلمتهم التواصل من خلال الانترنت ويرأسها الأستاذ أحمد ماهر ابراهيم وهي
حركة شبابية و تدعم حركة البرادعي" لورنس العرب المصري"
والتي استطاعت أن تجمع في عام 2009 أكثر من 800 الف مؤيد لتغيير وهناك أيضا
هيئات استشارية عبر الانترنت يمولها المفسدون في الأرض مثل منظمة "الحركة" وهي منظمة تركز على تسخير التقنيات في تنظيم الثورات.، ثم تأتي أيضا حركة كفاية وهي تشبه أسم حركة التغيير في جورجيا "كمارا KMARA"
ومعناها بالعربية" كفاية". وحركة كفايةالتي يحركها من وراء الستار" جورج
اسحق" اللذي قام بالاتصال بأكثر من مرة مع القيادات والاستخبارات في
الولايات المتحدة الأمريكية. ويساند هذا التحالف السيد محمد سعد القطاطني
أحد قيادات الاخوان المسلمين والمخترقة من المفسدون في الأرض.
اننا
نعيد نفس الأخطاء التاريخية السابقة بالاستنجاد بالمفسدون في الأرض لتحقيق
العدالة! أي ثورة هذه ! ان من نسق وأرشد الجميع ليس فقط هذه المسميات
والهيئات الوطنية وانما هيئة National Endowment of Demcracy هيئة متخصصة في الثورات الملونة ولديها جميع الخبراء في هذا المجال، وهي نفس الحركة التي دعمت التغيير في جورجيا وغيرها.
ان
منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تخضع لسلسلة من التغييرات منذ التسعينات
ونتيجة لتزايد الكراهية لأدوات التغيير العسكرية الأمريكية في المنطقة فان
معهد " راند " قام بدراسة عام 2008 أوصى فيها البنتاغون باستغلال نقاط
الضعف والمظالم لدى المجتمعات والعمل على خلق التغيير من الهيئات الغير
عسكرية والحركات الغير حكومية والهيئات الشبه حكومية للمجتمع الدولي
والأمريكي، واتخاذ سياسات اللا عنف في التغيير" . ان الهيئات الديموقراطية
والهيئات الشبه حكومية كمعاهد دراسات السلام ومعهد الوطني لديموقراطيه في
الولايات المتحدة تقوم بتدريب وتطوير القدرات لدى القادة الجدد في التغيير
على الأساليب والاستراتيجيات السلمية في عمل المظاهرات الشعبية، ومهارات
التفاوض السياسي. كما أوصى التقرير على استخدام التقنيات وتسهيل استخدام
تكنولوجيا الانترنت من دون قيود للقادة المطالبين بالتغيير والسماح لهم
بالتواصل باعداد كبيرة جدا والعمل على احتضان مواقع وأجهزة خادمة تعمل خارج
البلاد خوفا من قطع الانترنت ، كما تم التوصية على توفير الخبراء في
الشركات كجوجل ، وفيس بوك وتويتر واليوتيوب لعمل كل ما يلزم لاستمرار
التواصل والزخمم الاعلامي وتسخير الخبراء في وضع حلول لاي طاريئ ينجم عن
ذلك. بالرغم من ذلك فان فشل التغيير السلمي والناعم في الدول المستهدفة
سيرجح العامل العسكري وذكرت أحد السيناريوهات المحتملة للشرق الاوسط الجديد
في مقالة الجزيرة والشرق الأوسط الجديد.
واستمر
التخطيط لتغيير السلمي والخبيث في مصر الى شهر خمسة من عام 2009 قبل زيارة
أوباما لمبارك في القاهرة حيث قامت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري
كلنتون بدعوة مجموعة من الناشطين الشباب في معهد غير حكومي وعلى حساب
الولايات المتحدة الأمريكية" منحة أمريكية" بمعهد " بيت الحرية"


ان
اسم حركة كفاية السابق هو الحركة المصرية لتغيير وقد تم تاسيسها في عام
2004 وتم تأسيسها من خلال مفكرين مصريين في بيت أبو العلى معدي، قائد من
حزب الوسط وهو حزب أسسه الأخوان المسلمون ، وكان هدفه وضع حد لحكم مبارك.
هذا هدف نبيل لكن تطبيقه والاساليب المستخدمة هي اساليب لا تدل على انتماء
ولا ايمان ، عندما يتم الاستعانة بالخارج لتحقيق التغيير وتسريب معلومات
داخلية حساسة لعنصر خارجي. ان عملية التغيير رافقها تسهيل من الاستخبارات
العالمية وتم نشر قناصة من الاستخبارات الغربية في القاهرة وفي تونس ويعمل
القناصة على قتل المتظاهرين لصب الزيت على النار ولاشعال هذه النار عند
وجود فترات هادئة ولاضافة هذه الاعمال لقائمة أعمال الشرطة والنظام
البوليسي الغبي والداعم للدكتاتورية . الصورة أدناه توثق ضبط الشرطة
التونسية لقناصة غربيين وهو مشابه لما تم تأكيده من الجيش المصري بوجود
قناصة غرباء على المجتمع المصري.


ان
المؤسسة الأكثر خطرا هي مؤسسة National Endowment of Democracy والتي
لديها خارطة لتغيير على مستوى كبير تطابق تماما مع خارطة بوش التي عرضها
عام 2001 والتي تحوي تغييرا كبيرا في شمال افريقيا والشرق الأوسط. ان هذا
المعهد يعمل ما عملته الاستخبارات الامريكية قبل 25 سنة وهي تعمل لتغيير من
فنزويلا الى تونس ومن اوكرانيا الى التيبت ومن مصر الى المغرب والكويت انه
معهد شيطاني بكل معنى الكلمة! يضم هذا المعهد نائب رئيس الاستخبارات
الامريكية وامين وزارة الدفاع الاسبق ويضم مستشار بوش الاسبق لغزو
افغانستان والعراق والرئيس الأسبق المتقاعد لناتو NATO . وهي هيئة غير
حكومية ولذلك لا تخضع لسلطة الكونجرس ، كما أن لها شبكة أخطبوطية من
الهيئات الغير حكومية باسم السلام والديموقراطية.
وتعمل هذه المؤسسات
على ادخال الحرية الشيطانية الى العالم العربي والفوضى وهي تستهدف دولا مثل
السعودية والأردن ومصر! انهم الآن يقومون بعمل مشاريع خادعة مثل مشاريع
للمرأة والتمويل الجزئي Micro Finance من خلال الهيئات الغير حكومية لادخال
منظومة بنكية تستولي على المنظومات المالية ، كما تعمل المساعدات
الأمريكية على هيكلة المجتمعات من خلال التحفيز المالي وتعمل على انشاء
حكومة ظل غير مشروعة! ان الهدف الكبير هو انشاء شرق اوسط كبير او شرق اوسط
جديد!
والهدف الأبعد هو نقل مراكز القوى للمفسدين للارض من الغرب الى
الشرق الأوسط لتاسيس حكومة عالمية واحدة ونظام عالمي جديد عاصمته القدس!


ولأنهم يتحدثون عن الديموقراطية والسلام والحرية فانني أختم حديثي بآيات من القرءان تذكرني بزخرف قولهم وتنطبق عليهم آياته بقوله تعالي . بسم الله الرحمن الرحيم

(
وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف
القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون ( 112 ) ولتصغى إليه
أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون ( 113 ) )
صدق الله العظيم


كتابة عمار الشامي.

المصادر:

الهيئة الدولية لادارة الأزمات

موقع أخبار الحرية لنيوزيلاندا الجديدة


موقع برافادا الروسي والثورة الخضراء

موقع بيت الحرية

مقالة مصر والشرق الأوسط الجديد من موقع " تحذير وتنبيه من باكستان"

موقع "الحركة" ، خاص بادارة التقنية وتعليمهاللثورات الملونة.

National Endowment of Democracy





Admin
Admin

Posts : 522
Join date : 2010-08-24

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum