ما ذا يعني "خبر " مقتل ابن لادن

Go down

ما ذا يعني "خبر " مقتل ابن لادن

Post by Admin on Tue Aug 02, 2011 3:52 am




ماذا
يعني مقتل ابن لان رئيس تنظيم القاعدة واشهر شخصية ذات جدل كبير في الوسط
الاسلامي والعالمي خلال القرن الماضي؟؟ . لقد ذكرت وسائل الاعلام الغربية
مقتل ابن لادن بين عام 2000 وعام 2011 أكثر من 9 مرات ، لكن هذه المرة
تبدوا أكثر المرات صدقا وهي أكثر توثيقا ويبدوا أنها صحيحة. ان مقتل ابن
لادن في باكستان واعلان ذلك للعالم وارتياح نخبة النخبة العالمية لهذا
الخبر يعني عدة أمور. اولها ان باكستان أصبحت في خبر كان ليس لأن ابن لادن
يحميها - طبعا لا- فهذا غير منطقي ابدا ، ولكنه يعني أن الولايات المتحدة
الأمريكية استطاعت ان تزيل آخر خط ممانعة للمخابرات الباكستانية التي كانت
تلعب دور العميل المجدوز وكانت منقسمة على نفسها وتركيبة استخباراتها معقدة
وغير متناغمة ... ونجاح الولايات المتحدة الأمريكية في الحصول على معلومات
من الاستخبارات الباكستانية والتوافق التام بين الاسخبارات الامريكية
والباكستانية بهذا الخصوص ونجاح التلفاز الرسمي الباكستاني بتغطية حصرية
لصور مقتل ابن لادن يعني ، ان باكستان سلمت كل ما لديها من ورق مساومة الى
حليف وديع ، بريئ !!!
ان اختراق الولايات المتحدة لباكستان واقناع
المخابرات الباكستانية ببيع ما لديها من معلومات يعني حتما نهاية باكستان
وانهيار ما يجمعها ويوحدها كدولة. فالجيش الباكستاني والمخابرات
الباكستانية هما الرابطان الوحيدان لبقاء باكستان موحدة ، والعمليات
الأخيرة في وادي سوات والقصف الأمريكي العشوائي والنشاط المكثف للامريكان
والمخابرات الغربية يعني اختراق الدولة بكافة مجالاتها ويعني ان قادة
باكستان واجهزتهم الامنية والاستخباراتية مستعدون لبيع با كستان بثمن بخس
من أجل الدولار والمؤسسة المالية العالمية. وهو يعني بداية تشكل دولة تسمى
بلوشستان تعمل على قطع امدادات النفط عن الصين. كما يمهد ذلك الانقضاض على
ايران، ويعني ذلك ان باكستان سقطت بيد المفسدون في الأرض من أصحاب البنوك
من خلال اغراق الشخصيات ذات النفوذ بالرشاوي والارصدة المالية العفنة.
ان
من يبيع معلوماته لحليف خارجي ويسمح بدولة تبعد عنه الاف الاميال بضرب
ابنائه بطيران غريب على قوات بلاده الجوية يعني حتما تفكك دولته.
ان
خبر مقتل بن لادن يعني عند المفسدون في الأرض نهاية عدو رمز أكثر منه عدو
حقيقي ويعني بداية لعبة جديدة. ان الارادة القوية للمفسدون في الأرض للقضاء
على بن لادن هذا العام يعني رغبة النخبة العالمية برفع رصيد اوباما وزيادة
احتمالية انتخابه مرة أخرى من قبل المواطن الأمريكي ويعني ذلك زيادة
الاعتماد على الخداع والتضليل الاعلامي والاستمرار في العمل على تمرير
قوانين تهيكل الولايات الامريكية وتعمل على سلب حقوق المواطن الامريكي. ان
انهاء بن لادن هذا العام هو " اعلان " هام لانه مؤشر على نية الفاعلين
لاستقراء استراتيجية جديدة. فهو يعني تحول البوصلة من جديد من التركيز على
خطر الفرد والمجموعات الارهابية الى خطر الدول وهو يعني التوجه نحو صراع
جديد تكون فيه الدول ظاهريا محور الصراع.
كما يؤكد هذا الاعلان رغبة
القوى الحاكمة في دعم الاخوان المسلمون كسلاح غير مباشر لقيادة الاصطدام
القادم، فالاخوان المسلمون في مصر يقبلون تشكيل حزب جديد ليس على اساس ديني
من أجل الفوز في الانتخابات القادمة ويحدد ذلك الجيش المصري حامي
العلمانية!!! وفي تونس تعود الحركات الاسلامية المدعومة والمحضونة في
الغرب!
لذلك يصعب على أجهزة الاعلام التابعة لللمفسدون في الأرض القول
بان بن لادن ارهابي اما الاخوان المسلمون فهم شيئ آخر ! لذلك يجب ان تكون
الرسالة الاعلامية واضحة ويجب التخلص باسرع وقت من رموز تنظيم القاعدة
وتهميش دورهم الاعلامي وزيادة دور الاخوان المسلمون اللذين لا يعرفون اين
ستقودهم مركبة الحرية. فاللذي يقود الحكم في تركيا الآن هو اعلى واقوى
تنظيم عالمي للاخوان المسلمون في العالم وهم يحظون بدعم من المفسدون في
الأرض كما ان الاخوان المسلمون في مصرعلى نفس الخطى وهم يحظون بنفس الدعم
وباعلى المستويات والاخوان المسلمون كانوا على تنسيق عالي بتنظيم ما يدعى
الثورة المصرية. كما ان حركات الاخوان المسلمين وقياداتهم في تونس بدأت
تظهر جليا. حتى ان قيادة الحركات والتمرد في سوريا يدعمها الأخوان المسلمون
اللذين لا يستطيعون رؤية لا المنظور البعيد ولا القريب. فالدور اللذي
سيلعبه الاخوان المسلمون في العالم العربي هواعادة تركيب العلاقات بين
الولايات المتحدة الامريكية والعالم العربي والاسلامي ونقل هذه العلاقات
والنفوذ الى منظومة جديدة تحت مسمى جديد يكون أكثر براقا وممول من الانظمة
المالية والربوية واستبدال المنطزمة الحالية بمسمى جديد يكون مقرها القدس.

علينا أن نركز ان مبدأ المفسدون في الأرض لا يعتمد على شريك " شيطان"
او على شريك " ملاك" وانما يعتمد على الوصول الى الهدف بغض النظر عن
الطريق او الشريك ، على ان يكون الشريك ضعيفا ومعتمدا عليهم فكريا وماديا
في حركته ، فالمنظومة الفكرية للمفسدون للأرض هي منظومة مرنة جدا ولا تعتمد
على صديق او شريك ويضمن تنفيذها التمويل الكبير والضخم للمؤسسات المالية
الكبرى.
ان وضعية اسرائيل الحالية يشابه وضعية حجر الشطرنج اللذي
يستخدم في آخر اللعبة للقضاء على الملك " كيش ملك " وان اللعبة الحالية
واحجارها تتحرك لتأخذ الوضعية المناسبة للقيام بخطوة " كيش ملك"، فاسرائيل
هي في غاية الهدوء وضبط النفس وبنفس الوقت هي تقوم بتجهيز نفسها بشكل كبير
جدا وبشكل سري،وهنا يجب أن نتذكر ان اسرائيل هي أداة للمفسدون في الأرض وهي
نتيجة اعمالهم وهي ليست القائد الفعلي ، فالقيادة العليا والحقيقية موجودة
في النظام المالي. لقد قامت اسرائيل مؤخرا بتفعيل أحدث المنظومات العسكرية
ووضعها بوضعية الجهوزية العليا. كما أن حلف الناتوا وقوات الولايات
المتحدة الأمريكية تأخذ وضعية انتشار وجهوزية عالية، كما انها في وضعية
حرب. ولا يعني ذلك ان اسرائيل ستكون بمسمى اسرائيل الكبرى ولكن ستأسس تحت
مسمى جديد وتهيكل تحت منطومة عالمية لاقي قبولا وانتشارا عالميا.
ستقع
ايران في فخ كبير لتعدي على الخليج العربي وسيقع بهذا الفخ ايضا جيرانهم
العرب اللذي سيحولون انظارهم عن العدو الحقيقي" اسرائيل والمفسدون في
الارض" وتركيز انظارهم على العدو الايراني اللذي سيعمل على انهاء وجوده
جزئيا ووجود جيرانه باصتدام كبير قادم يستفيد منه المفسدون في الأرض.

Admin
Admin

Posts : 522
Join date : 2010-08-24

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum