قلب الخليج الجديد

Go down

قلب الخليج الجديد

Post by Admin on Tue Aug 02, 2011 3:51 am

الطريق الى البصرة هي الطريق الى قلب الخليج العربي وهي بوابة ومفترق طرق
رئيس للمشرق العربي ، وليس غريبا ان يعني اسم البصرة بالفارسية نقطة التقاء
جميع الطرق وهي فعلا نقطة التقاء نهري دجلة والفرات ونقطة التقاء للسفن
والبواخر في شط العرب وهي ايضا نقطة التقاء لانابيب النفط. والبصرة
بالعربية تعني المنطقة التي يشاهد او يبصر- يلاحظ- من خلالها حركة العدو.
والبصرة تحوي معظم النفط العراقي وهي تحوي أكثر من 80% من النفط العراقي
الغير مكتشف. عندما تزور البصرة تلحظ هدوءا غير طبيعيا ، هدوء مرقوب بالحذر
الشديد وبنفس الوقت حركة تجارية كبيرة وتدفق للشركات الأجنبية وحركة كبيرة
لمشاريع مختلفة وطموحة. البصرة تعاني من آثار الحروب وتحاول النهوض وهناك
آثار لحركة غير اعتيادية لتنمية البنية التحتية والمدنية للبصرة وهذه
الحركة هي في مراحلها الأولية. ويلاحظ ان تقاسيم الاقاليم الادارية الجديدة
لجنوب العراق يركز على توزيع النفط العراقي في تلك المناطق، كما أن وجود
الأمريكيين والبريطاننين والأتراك في البصرة يشير الى اتفاق سياسي قوي يميل
الى تهدئة البصرة ، ووجود الأتراك يعني تحجيم الامتداد الاقتصادي لايران.
ووجود الأتراك في البصرة بزيهم العسكري وباعلى المستويات وبموافقة ودعم
غربي يعني تاييدا لتمثيل قوة من قوى الناتو في جنوب العراق. والناتو يمثل
القوى الضاربة والقوة التي تحمي اقتصاد نخبة النخبة العالمية. ان الهدوء في
البصرة مرتبط ارتباطا وثيقا بالاضطرابات في البحرين والكويت والمنطقة
الشرقية في السعودية ، وهدف هذا الهدوء هو خلق نقطة انطلاق لعاصمة جديدة
لدولة جديدة تعمل على فتح مسار جديد لتدفق النفط العربي من الخليج العربي
الى البحر الأبيض المتوسط عبر خط انابيب جديد يصل الى حيفا.


ان هذا التقسيم ليس بغريب وهو يعتمد على دراسات قديمة وحديثة ، فلقد
استطعت الحصول على خريطة من عهد الامبراطورية العثمانية في عام 1880 تظهر
فيها البصرة عاصمة لمنطقة تضم كل من الكويت ، والحسا والهفوف والمنطقة
الشرقية بالسعودية كمنطقة اقتصادية وسياسية واحدة .





وهذه الخارطة لا تختلف كثيرا عن خارطة الشرق الأوسط الجديد والتي تظهر
فيها البصرة كقلب الخليج العربي الجديد. فالخارطة التي اصدرها المركز
العسكري للدراسات الاستراتيجيةالأمريكي للباحث رالف بيتر تظهر تشابها كبيرا
بين هذه الخارطة وخارطة الولايات للامبراطورية العثمانية.





وعادة تركز النخبة العالمية في استثماراتها على مشاريع ترفيهية وبنايات
ومشاريع جمالية بعيدة عن التنمية الحقيقية ، حيث ان أكبر المشاريع البنية
التحتية في البصرة حاليا هي صرح المدينة الرياضية العملاق وهو مشروع غير
متناسق مع اولويات المواطن البصري اللذي ينقصه الماء والكهرباء والخدمات
الأساسية وهو مشروع يذكرني بمشاريع دبي العملاقة التي لا تتناسق مع
احتياجات جارتها في عجمان والتي تولد الكهرباء لناطحات السحاب من خلال
مولدات كهرباء !

ولقد استطعت من خلال البحث ايجاد مخطط استرتتيجي لتنمية مدينة البصرة لعام 2025 وتقوم به شركة كندية تسمى MGP




ومن خلال القراءات يظهر ان هناك خططا لمد انابيب جديدة وبناء مخازن
نفطية جديدة وعمل مرفأ مالي جديد وغيرها من المشاريع التي تشابه مشاريع
دبي. هذه المشاريع لن ترى كلها النور الى بعد هيكلة استراتيجية للشرق
الأوسط يتم من خلالها التخلص من الحليف الايراني المؤقت اللذي سيتم انهاء
وتحجيم دوره خلال الثلاث السنوات القادمة.


وهناك كتاب قديم جديد باسم The Shape of Things to Come, H. يذكر فيه
مؤلفه ان "اعلان" بروز النظام العالمي الجديد سيكون من البصرة من خلال
مؤتمر دولي سيعقد في البصرة ، وهذا محتمل جدا بعد هيكلة الشرق الأوسط
وتشكيل دولة جديدة على غرار الدولة الكردية تسمى باقليم العرب الشيعة وهذه
الدول ستكون تابعة كليا لاسياد النظام العالمي الجديد.

Admin
Admin

Posts : 522
Join date : 2010-08-24

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum